لماذا يجب استئصال المرارة عند ظهور الأعراض؟

Updated: Apr 16, 2019

تناول الوجبات الدسمة والدهون الحيوانية وعدم المبالاة بزيادة الكثير من الكيلوجرامات بالجسم يؤدي إلى زيادة الوزن وتراكم الدهون داخل تجويف البطن وترسبها على بعض الأعضاء المختلفة مثل الكبد، وتعد هذه الأسباب هي الأساس في الإصابة بالحصوات المرارية، حيث تتكون العصارة الصفراوية داخل الكبد ثم تنتقل إلى مكان تخزينها داخل المرارة إلى حين إنقباض المرارة لإفراز تلك العصارة إلى الإثني عشر للعمل على هضم الدهون خاصة بعد تناول وجبة دسمة، وعندما تترسب العصارة الصفراوية داخل المرارة فإنها تعمل على تكوين الحصوات المرارية بمساعدة كثير من العوامل مثل:

· الإصابة ببعض الأمراض مثل الكبد الدهني وتليف الكبد.

· حالة الحمل حيث تعمل التغيرات الهرمونية في الحمل بالتأثير على حركة المرارة فتقل حركتها مما يؤدي إلى زيادة تجمع العصارة الصفراوية مسببةً الحصوات المرارية، ولذلك تعد نسبة الإصابة بالحصوات المرارية لدى السيدات أكثر من الرجال.

· تناول أقراص منع الحمل لاحتوائها على الهرمونات كحال التغيرات الهرمونية التي تحدث في الحمل.

· الإصابة بمرض السكري.

· اتباع نظام الريجيم القاسي لإنقاص الوزن.

· وجود تاريخ مرضي بالعائلة للإصابة بالحصوات المرارية.



أنواع الحصوات المرارية

تتكون الحصوات المرارية بالمرارة من مركبات مختلفة مثل الكوليسترول والحمض المراري ومادة البيليروبين وبعض فضلات التمثيل الغذائي من الكبد، وبناءً على تركيب الحصوات المرارية يتم تقسيمها إلي:

١-حصوات مرارية كوليسترولية تعد الأكثر شيوعاً بنسبة ٨٠٪وتتكون من الكوليسترول وتتميز باللون الأصفر.

٢-حصوات مرارية صبغية تتكون من مادة البيليروبين الناتج عن تكسير خلايا الدم بالكبد وهي تتميز باللون البني.

لذلك تعد زيادة مستوى الكوليسترول والبيليروبين بالعصارة الصفراوية هي الأسباب الأساسية وراء تكوين تلك الحصوات، بالإضافة إلى أسباب عضوية بالمرارة مثل ضعف واسترخاء نسيج جدار المرارة مما يجعلها غير قادرة على الانقباض بشكل كامل، ويزداد ذلك في حالات تقدم العمر ولذا فإن نسبة الحصوات المرارية تزداد بعد عمر الخمسين.



أعراض الحصوات المرارية

قد توجد الحصوات المرارية داخل المرارة دون وجود أعراض لها، ومع تقدم العمر وازدياد أعداد الحصوات وزيادة أحجامها تؤدي إلى ظهور الأعراض وهي كالآتي:

· الإحساس بالألم في الجهة اليمني العلوية للبطن تحت القفص الصدري أي في منطقة الكبد، وهو عبارة عن ألم شديد مزعج يظهر بعد تناول الوجبات الدسمة بنصف ساعة تقريبا، وقد يصاحبه ألم في الذراع الأيمن أو الكتف الأيمن، ومما لا يعرفه البعض أن ألم المرارة قد يأتي في منطقة فم المعدة أوفي منتصف الصدر مع وجود حرقة المعدة او غثيان.

· الغثيان والقيء.

· وجود انتفاخات وغازات والإحساس بالإمتلاء في منطقة البطن.

· إرتفاع درجة الحرارة كما في حالة التهاب المرارة.

· الشعور بحكة في الجلد نتيجة زيادة مادة البيليروبين.

· قد يصير لون البول داكن في بعض الحالات خاصة مع حالات الانسداد.

· زيادة شدة الألم بدرجة لاتحتمل حتى مع تناول المسكنات ويزداد هذا الألم مع الإستلقاء على الظهر وقد يصاحبه عدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية، وهذه الأعراض غالباً ما توجد في حالة مضاعفات الحصوات المرارية مثل انسداد عنق المرارة بالحصوات.

· هناك بعض المضاعفات الأخرى كحالة انسداد القناة البنكرياسية بالحصوات المرارية وهي من الحالات الخطيرة حيث تتراكم عصارة وإنزيمات البنكرياس بداخله وتعمل علي تآكل خلايا البنكرياس وهذه الحالة تعرف بهضم البنكرياس لنفسه وتؤدي إلى التهاب حاد في البنكرياس، وتأخر علاج هذه الحالة قد يؤدي بحياة المريض، وتتميز أعراض التهاب البنكرياس الحاد بوجود ألم شديد في منتصف البطن تحت القفص الصدري ولا يزال بالمسكنات وقد يصاحبه ألم في الظهر مع حدوث ارتفاع في درجة الحرارة مع الغثيان والقئ.


تشخيص الحصوات المرارية

يتم تشخيص ألم المرارة بالفحص الإكلينيكي لتميز أعراضه الخاصة، إلا أنه يتم اللجوء إلى إحدى هذه الفحوصات:

· الموجات الفوق صوتية (أشعة السونار): ويعتمد عليها بنسبة كبيرة جدا في تشخيص الحصوات المرارية وما قد يصاحبها من التهاب في المرارة.

· التنظير التشخيصي: يستخدم في تشخيص حالات انسداد القنوات المرارية، وفي الوقت نفسه يعمل على إزالة الحصوة المسببة للإنسداد.

· الأشعة المقطعية: يتم اللجوء إليها في حالة مضاعفات الحصوات المرارية بالإضافة إلى تشخيص الأورام بالمرارة.

الفحوصات المختبرية: يتم طلب عمل إختبارات في الدم منها إختبار قياس نسبة البيليروبين وذلك للتأكد من وجود انسداد بالقنوات المرارية، واختبار إنزيمات الكبد والبنكرياس لمعرفة وجود الإلتهابات المصاحبة في الكبد والبنكرياس.


مضاعفات الحصوات المرارية

بسبب وجود الحصوات المرارية بشكل دائم داخل المرارة فقد تؤدي إلى حدوث إحدى هذه المضاعفات:

· إلتهاب المرارة نتيجة تراكم العصارة بداخلها خاصة مع انسداد عنقها بالحصوات.

· انسداد القنوات المرارية وقناة البنكرياس وهنا لابد من التدخل الفوري لعلاج الحالة.

· انسداد عنق المرارة بالحصوات مما يؤدي إلى وجود ألم شديد يصعب تسكينه بالمسكنات.


انتقال احدى الحصوات الى قناة الصفراوية للكبد الرئيسيه وانسدادها


استئصال المرارة بالمنظار الجراحي

تعد عملية استئصال المرارة بالمنظار الجراحي الحل الأمثل للتخلص من ألم أو التهابات المرارة حيث لاقت العملية استحسان ورضا الكثير من مرضانا لسرعة تخلصهم أوجاع المرارة والحصول على الشفاء التام بعد العملية.




مميزات عملية استئصال المرارة بالمنظار:

· تعد عملية استئصال المرارة بالمنظار من العمليات السريعة التي لا تتجاوز النصف ساعة من الوقت وتتمتع بدرجة أمان عالية لقلة مضاعفاتها.

· يخرج المريض من المستشفى في أقل من 24 ساعة على العملية أو في نفس اليوم.

· يستطيع المريض العودة إلى العمل وممارسة حياته بشكل طبيعي جدا خلال أسبوع واحد بعد العملية.

· عدم وجود جرح كبير كما في الجراحة التقليدية حيث يتم في عملية المنظار إحداث ٤ ثقوب صغيرة في البطن لا تتعدى ١سم.

· عدم وجود ألم شديد بعد العملية إلا ألم بسيط لمدة يومين أو ثلاثة أيام.

· يعد خيار استئصال المرارة بالمنظار الأمثل حتى مع وجود تاريخ عمليات سابقة للمريض عن طريق الجراحة التقليدية حيث يمكن فك جميع الالتصاقات بسهولة عند الجراح المختص.



إجراء عملية استئصال المرارة بالمنظار:

يتم تخدير المريض كلياً ثم يتم عمل فتحات صغيرة في البطن لا تتعدي الواحدة منهم ١سم ويتم إدخال المنظار ثم يتم تفكيك المرارة وإزالتها مع الحصوات. في حالات معينة يمكننا تصوير القناة الصفراوية للكبد والمرارة اثناء العملية عن طريق حقن مادة ملونة واستخدام الاشعة لتصويرها كما في الفيديو الملحق. بعد الانتهاء من العملية يتم غلق تلك الثقوب بغرزة واحدة لكل منهم، ويستطيع المريض الخروج من المستشفى في اقل من 24 ساعة بعد العملية.

بعد عملية استئصال المرارة:

· يتناول المريض بعض المسكنات الخفيفة حيث يعود تدريجيا لممارسة حياته الطبيعية. يمكن للمريض تناول السوائل والطعام بشكل طبيعي إلا أنه يستحسن خلال الشهر الأول الابتعاد عن الوجبات الدسمة والدهون.

ونحب أن ننوه إلى أننا في حالات معينة نجري عملية استئصال المرارة بالمنظار تحت التخدير النصفي أوالتخدير فوق الجافية، حيث يمكننا إجراء العملية لكبار السن وللأشخاص الغير مؤهلين للتخدير الكلي بسبب وجود أمراض معينة، وبهذا الإجراء أصبحت عملية إستئصال المرارة بالمنظار تلائم جميع المرضى من مختلف الأعمار.


تصويرالقناة الصفراء




للاستشارة الرجاء الاتصال على رقم 00962796888297

0 views